تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
قائمة كليات البنين
 | www.tvtc.gov.sa
المؤسسة تحتفي بجائزة المدرب المثالي للعام 1436/1435 هـ
14/04/1436
الملتقى
أعلنت المؤسسة عن الفائزين العشرة بجائزة "المدرب المثالي" التي نظمتها العام الماضي وشارك بها أكثر من 12000 مدرباً ومدربة يمثلون وحدات المؤسسة بمناطق ومحافظات المملكة.
 
وهنأ محافظ المؤسسة الدكتور علي بن ناصر الغفيص الفائزين والفائزات بالجائزة والذين حققوا معايير الجائزة التي تهدف إلى الرقي بمستوى المدربين والمدربات وفتح مجال التنافس الشريف بما يعود على البيئة التدريبية والمتدرب بالفائدة المرجوة ، مشيراً إلى أن الفوز بهذه الجوائز لا يعني نهاية جهدهم إنما هو بداية حقيقية لمسئوليتهم المهنية تجاه أبنائنا من المتدربين والمتدربات ، والعمل على تحقيق خدمات تدريبية أفضل للمتدربين من خلال الأداء المتميز والمتقن والأفكار الإبداعية للمدربين وخلق التنافس الشريف بينهم للوصول للريادة العالمية في تقديم التدريب التقني والمهني.
 
وسلم الدكتور راشد بن محمد الزهراني نائب محافظ المؤسسة للتدريب الدروع والميداليات ومبالغ الجائزة لأعضاء هيئة التدريب الفائزين في اللقاء الثالث الذي جمع المدربين والمدربات يومي الثامن والتاسع من ربيع الثاني باستضافة تقنية الطائف حيث حققت المدربة عائشة المديني من تقنية البنات بالمدينة المركز الأول ومبلغ 60 ألف ريال ، والمدربة ندى اليماني من تقنية البنات بالرياض المركز الثاني ومبلغ 50 ألف ريال ، فيما حل المدرب أحمد العوبثاني من الكلية التقنية بالدمام ثالثاً بمبلغ مقداره 40 ألف ريال ، والمدرب فيصل المهوس من تقنية حائل  رابعاً ومبلغ 35 ألف ريال ، وكان المركز الخامس ومبلغ 30 ألف ريال من نصيب المدرب أيمن محروقي من تقنية العاصمة المقدسة ، فيما حل سادساً المدرب محمد البن من تقنية الأحساء وحصل على مبلغ 25 ألف ريال ، كما حصل على المركز السابع ومبلغ 20 ألف ريال المدرب أحمد هبه من تقنية نجران ، وفاز المدرب  خالد آل سالم من تقنية بيشة بالمركز الثامن ومبلغ 15 ألف ريال ، فيما كان المركز التاسع ومبلغ 10 آلاف ريال من نصيب المدرب خالد الغامدي من صناعي الطائف ، وحل عاشراً المدرب خالد السعدون من تقنية الرياض ومبلغ خمسة آلاف ريال.
 
يذكر أن الجائزة تستهدف نشر الوعي بالتميز والمثالية والقدوة بين المدربين والمدربات ، و تحفيزهم للإبداع والتميز والتطوير الذاتي المستمر ، والعمل على رفع وتحسين مستوى الأداء لديهم بما ينعكس على مستوى أداء الوحدات التدريبية إدارياً وفنياً، وتكريم أفضل المدربين والمدربات المتميزين على مستوى الوحدات التدريبية و مجالس التدريب التقني والمهني. وشحذ الهمم والطاقات الكامنة لدى أعضاء هيئة التدريب المميزين والاستفادة منهم في تطوير العمل بالمؤسسة.