تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
قائمة كليات البنين
 | www.tvtc.gov.sa
عميد تقنية جدة الذكرى الخامسة للبيعة مسيرة حافلة بالخير والنماء
03/04/1441



عميد تقنية جدة الذكرى الخامسة للبيعة مسيرة حافلة بالخير والنماء

قال عميد الكلية التقنية بجدة المهندس عبدالرحمن بن سعيد السريعي في تصريح بمناسبة ذكرى البيعة الخامسة لخادم الحرمين الشريفين : إننا نبادله بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا أسمى معاني الحب والولاء والتلاحم ، مؤكداً أن ذكرى البيعة حدث تاريخي يحمل في طياته استشعار نعمة الأمن والاستقرار والازدهار التي حبا الله بها المملكة ، لتكون محوراً مهماً في العالم من حيث دورها الرائد وواقعها الاقتصادي المعاصر الذي بات واقعاً ملموساً ، منوهاً بجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في إكمال مسيرة الإنجازات الشمولية في المملكة لبناء الوطن والمواطن ليضيف إلى سجلاتها الحافلة الكثير من بوادر الخير والنماء ورفاهية المواطن وتوفير سبل الحياة الكريمة.

وأشار المهندس السريعي إلى أن السنوات الماضية اتسمت بالكثير من المكتسبات الحضارية والإدارة الحصيفة من خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - في التعاطي مع قضايا الشأنين الداخلي والخارجي مما كان له الأثر البالغ في تعزيز دور مؤسسات الدولة التي دعمها بالأوامر الملكية والخطط الطموحة لضمان تحقيق قفزة تنموية فعالة، ونتلمس اليوم برامج التنمية الشاملة في مختلف المجالات لتعود نتائجها إلى خير الوطن والمواطن ، وأكد أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تتبوأ مكانة مرموقة بين دول العالم لدورها الفاعل أقليماً وعربياً ودولياً ،منوهاً بجهوده - أيده الله - في خدمة قضايا الأمة الإسلامية وخدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة .

وتابع قائلا إن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - ومنذ توليه مقاليد الحكم واصل مسيرة الانجازات التنموية الشاملة والتي تهدف الى بناء الوطن والاستثمار في المواطن وتوفير سبل الحياة الكريمة ، وقال بأننا في هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا نبادله اسمى معاني المحبة والولاء والانتماء والدعوات الصادقة بأن يحفظه الله ذخرا لنا .

وقال : ذكرى البيعة ونحن ننعم ولله الحمد بنعم الأمن والاستقرار والازدهار فالمملكة اليوم محورا وعمقاً مهما في العالم وواقعها الاقتصادي المعاصر بات واقعا ملموسا وهو ما ترجمته الأرقام الفعلية والمؤشرات الاقتصادية نحو كفاءة ومواصلة النمو الاقتصادي والتنموي تسارعه المستمر ، وعليه فإننا نتلمس اليوم حراكاً اقتصادياً فريد من نوعه.