الدكتور الفهيد: التدريب التقني حظي باهتمام القيادة منذ 40 عام 15/01/1440
​رفع محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد باسمه ونيابة عن منسوبي المؤسسة عظيم  التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظهما الله - والشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة.

وقال الفهيد "إن المملكة تعيش في هذا اليوم مناسبة غالية على قلوب السعوديين وهي ذكرى توحيد الوطن تحت مسمى المملكة العربية السعودية، بعد توحيد كل أجزاء الدولة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه، وتحظى جميع القطاعات والمجالات باهتمام ودعم القيادة الرشيدة للارتقاء بهذا الوطن ومواطنيه إلى أعلى المستويات، ومن ضمن هذه المجالات مجال التدريب التقني الذي توليه القيادة كل الدعم اللامحدود لتدريب الشباب وتأهيلهم للإسهام في نهوض الاقتصاد السعودي".

وأضاف الفهيد " المؤسسة في ظل الدعم من القيادة حققت الكثير من الإنجازات على مر 40 عاماً منذ تأسيسها، حيث وصلت أعداد الكليات إلى 44 كلية تقنية للبنين، و23 كلية تقنية للبنات و48 فرعا من فروع الكليات، إضافة إلى 31 كلية عالمية للبنين والبنات، و64 معهدا صناعيا ثانويا، و29 معهدا يتم تشغيلها بالشراكة مع القطاع الخاص في مناطق المملكة كافة، وهذا يدل على حرص القيادة لاستفادة جميع أبناء هذه البلاد من برامج المؤسسة وحصولهم على الشهادات والتأهيل المطلوب، للحصول على فرص عمل ملائمة وسد حاجة السوق السعودي للأيدي العاملة".

ودعا محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الله سبحانه وتعالى أن يوفق قيادة هذا البلد المعطاء إلى كل خير، وأن تستمر مسيرة البناء والنهضة الحضارية والتقدم لصالح الإنسان السعودي، وأن يحفظ للوطن أمنه واستقراره.