التدريب التقني توقع مذكرة تعاون مع وزارة الطاقة 25/05/1440
​بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وقعت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مذكرة تعاون مع وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية على هامش إطلاق برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، الاثنين الماضي في الرياض.

وقع الاتفاقية من جانب المؤسسة محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، ووقعها من الوزارة نائب وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الصناعة المهندس عبدالعزيز العبدالكريم.

وتهدف المذكرة إلى تحقيق الاستغلال الأمثل للموارد البشرية من خلال الاعتماد على الكوادر الوطنية وتمكينهم من العمل في القطاعات الحيوية بما يحقق التنمية للاقتصاد الوطني للمملكة، وقد تضمنت مجالات التعاون المشتركة بين المؤسسة والوزارة، العمل على زيادة التعاون في مجال التدريب بين المؤسسة وكبرى الشركات الصناعية في القطاع الخاص، حيث عززت المؤسسة من شراكتها الاستراتيجية مع القطاع الخاص من خلال إنشاء المعاهد المتخصصة والتي وصلت إلى 29 معهد، وتستهدف بحلول 2020 الوصول إلى 35 معهد شراكة استراتيجية مع القطاع الخاص.

ومن مجالات التعاون بين الطرفين، إعداد المعايير المهنية للتخصصات التي يتطلبها سوق العمل في المجالات ذات العلاقة، وجعلها متاحة للقطاع الخاص مما يسهل من عملية مساهمة القطاع الخاص في إنشاء المراكز والمعاهد التدريبية المتخصصة وفق الضوابط المنظمة لذلك، ويتضمن التعاون أيضاً تحديد التخصصات والمهن التي يتطلب سد احتياجها الحالي والمستقبلي للمدن الصناعية ضمن القطاعات الصناعية المستهدفة، إضافة إلى دراسة الاحتياج الحالي والمستقبلي للمدن الصناعية من التخصصات التقنية.