التدريب التقني تفوز بجائزة الملك عبدالعزيز للجودة 21/02/1440

​حققت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الفوز بجائزة الملك عبدالعزيز للجودة في دورتها الرابعة ( المستوى البرونزي ) عن قطاع الهيئات.

واستحقت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الفوز بالجائزة بعد تحقيقها كافة معايير الجودة التي حددتها الجائزة، من تميز القيادة الادارية والتخطيط الاستراتيجي والتوظيف الامثل للموارد البشرية والادارة المثلى لاعمال الموردين والشركاء وادارة العمليات والتركيز على خدمة المستفيدين وفعالية انظمة المعلومات وتحليلها وتأثير المؤسسة على المجتمع، بالاضافة الى نتائج أعمالها.

 الجدير بالذكر أن المؤسسة كانت ضمن ٢٦ منشأة فازت بهذه الجائزة من أصل اكثر من ٣٠٠ منشأة تقدمت على الجائزة.

وتكتسب الجائزة اهميتها باعتبارها جائزة وطنية كبرى تحدد معاييرها وتحكم نتائجها احدى الهيئات الوطنية المتخصصة والمستقلة، من خلال لجنة عليا برئاسة وزير التجارة والاستثمار، مهتمة بالجوانب التشغيلية وجوانب الجودة.

وقد كان لتميز أنظمة وممارسات المؤسسة التشغيلية والإدارية ضمن منظومة الكترونية الأثر الكبير في اجتياز المؤسسة لمعايير الجائزة وتحقيقها الفوز، مستخدمين احدث التقنيات في هذا المجال لخدمة المستفيد .

وتأتي هذه الجائزة المتميزة لتواكب نجاح استراتيجية المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الطموحة لمواكبة رؤية المملكة ٢٠٣٠ في تقديم خدمات التدريب التقني التخصصي بجودة عالية ليسهم وبشكل فعال في دفع عجلة التنمية والمساهمة في توطين قطاع الأعمال وفق أفضل الممارسات العالمية.