البرامج المرنة تلبي احتياجات سوق العمل من الكوادر المتخصصة 23/01/1440
​أكد نائب محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للتدريب الدكتور راشد بن محمد الزهراني أن مشروع البرامج المرنة يهدف إلى تقديم برامج تدريبية للمتدرب في أي مرحلة من مراحل التدريب التقني والمهني بالجودة والكفاية المهنية، إضافة إلى رفع المستوى المهاري للمتدربين بما يتلاءم مع احتياجات سوق العمل وتلبية احتياجاته من الكوادر المتخصصة المؤهلة.  

وأضاف الزهراني أن المؤسسة تقدم خلال هذه البرامج طريقة تدريب حديثة ومتقدمة يُمزج فيها بين التدريب والتطبيق الميداني خلال كل فصل تدريبي وتمكن المتدرب من الحصول على الشهادة الجامعية المتوسطة في نهاية المسار، إضافة إلى مع منحه شهادة مهنية لمجموعة من المهارات التدريبية المتحققة في كل مرحلة من مراحل التدريب والتي من شأنها تمكين المستفيدين من الالتحاق بالقطاع الخاص وكذلك المرونة في استكمال التدريب.

وأشار الزهراني أنه تم قبول 240 متدرب ومتدربة في الفصل التدريبي الأول من العام التدريبي الحالي، حيث تقدم هذه البرامج 3 تخصصات في المرحلة الأولى في 6 كليات، تخصص ميكانيكا السيارات، والمحاسبة في كليات التقنية للبنين بالرياض وجدة، وتخصص التزيين والتجميل في كليات التقنية للبنات في الرياض وجدة والطائف.

وتتراوح مدة التدريب على البرامج المرنة من سنة إلى سنتين ونصف، ويصرف للمتدرب خلالها مكافأة شهرية مقدارها (990) ريالاً شهرياً، إضافة إلى توفير العدد والخامات والأدوات التدريبية مجاناً ومزاولة الأنشطة العلمية والرياضية والاجتماعية المختلفة بالوحدة التدريبية.
 
كما تهدف المؤسسة من خلال هذه البرامج لزيادة مخرجات المؤسسة لتلبي احتياج سوق العمل، وتركيز التدريب على مهارات التخصصات الدقيقة وليس التخصص العام، إضافة إلى إعطاء المتدرب مجال لاختيار التخصص الدقيق وفترة التدريب، وإعطاء فرصة للمتدرب بالخروج لسوق العمل بعد اتقانه المهارة، وكذلك العودة ومواصلة التدريب، وتعتبر البرامج المرنة مبادرة جديدة تقدمها المؤسسة لخدمة قطاع التدريب التقني، بما يتوافق مع المستجدات التي يحتاجها سوق العمل.

البرامج المرنة .JPG