المؤتمر التقني الثامن
 
المؤتمر التقني الثامنالملف الاعلاميالأخبارمسؤول باليونسكو رؤية 2030 تنقل المملكة نحو الريادة بين الدول

مسؤول باليونسكو رؤية 2030 تنقل المملكة نحو الريادة بين الدول

14/03/1438
 
جانب من جلسات المؤتمر التقني.JPG 
 
أشاد رئيس المركز الدولي للتدريب التقني والمهني في اليونسكو الدكتور شيامل ماجومدر برؤية المملكة 2030 للتحول نحو الريادة بين الدول، جاء ذلك في مستهل ورقة العمل التي ألقاها بعنوان "التعليم والتدريب المستمر ومهارات القرن الواحد والعشرون " في أولى جلسات المؤتمر والمعرض التقني السعودي الثامن الذي تنظمه المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق إنتركونتنتال في الرياض.
 
وقال ماجومدر أن التعلم الذكي والتعلم عن بعد من البرامج الهامة التي ستساهم الرؤية الاقتصادية 2030 في تحقيقها، مؤكداً على ضرورة التوسع في خلق فرص وظيفية في سوق العمل للمرأة في أكثر من مجال.
 
وأكد رئيس المركز الدولي للتدريب التقني والمهني في اليونسكو على ضرورة تنمية المهارات التقنية وما يتطلبه القرن الحادي والعشرين من توفير مهارات أكثر ديناميكية ومرونة، مضيفاً أن هناك عدة شواهد من حولنا على ذلك التحول والتغيير. حيث أن 50% من المعلومات المتعلقة بالكمبيوتر تصبح غير دقيقة بعد مرور سنة من اختراعها كما أن هناك تحولات نحو تقنية الفضاء والتقنية الخضراء والتقنية الحيوية وغيرها فمن الضروري امتلاك عدة مهارات للأفراد تواكب ذلك.
 
وأكد ماجومدر أن التواصل بين الحضارات مهم جداً فهو أساس للتعلم، بحيث يتم تبادل تلك المهارات بين ممثلي تلك الحضارات والتي تساهم في أن يكون الشخص مبدعاً ومحللاً بحيث يكون مدركاً عاماً لما حوله ومؤهلاً لدخول سوق العمل ومواكباً للتطور والمتغيرات، مطالباً المعاهد التقنية بأن تهتم بالمهارات المتنوعة ولا تقدم الأمور المهنية فقط وأن يتم التركيز على بناء القدرات والتكامل بين المهارات القابلة للتحويل والمناهج.
 
وكشف ماجومدر عن دراسة حديثة متخصصة أعدت لهذا الغرض أوضحت أن ثلث الشركات العالمية تجد صعوبات في شغل الوظائف الشاغرة لديها بالموظفين ذوي المهارة العالية لاحتياج الوظيفة الفعلي وهو ما يجعل الحكومات تعمل على تأهيل وإعداد القوى العاملة وتأهيلها على المهارات الفعلية للوظائف المتاحة في سوق العمل.​
 
متحدث اليونسكو يطرح ورقة العمل الرئيسة.JPG