تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
قائمة كليات البنين
 | www.tvtc.gov.sa
الفهيد :شراكة مع القطاع الخاص لتوظيف خريجي برامج التدريب التقني
24/04/1438
الفهيد: شراكة مع القطاع الخاص لتوظيف خريجي برامج التدريب التقني
 
 
أكد محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد توجه المؤسسة نحو التوسع في الشراكات الاستراتيجية مع القطاع الخاص بهدف تنفيذ برامج تدريبية مرتبطة بالحاجة الفعلية لقطاعات الأعمال.
 
جاء ذلك خلال حفل اتفاقية تدريب وتوظيف (75) من متدربي الكلية التقنية بالرياض بشركة بكتل العربية السعودية في مجال تقنية العمارة والتقنية المدنية وتقنية المساحة، يوم الأربعاء الموافق 23-2-1438هـ في الكلية، بحضور المهندس طارق الزهراني مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالرياض، والدكتور حسين الفاضلي الأمين العام لهيئة المهندسين السعوديين.
 
وأوضح الدكتور الفهيد أن مذكرة التفاهم تأتي انطلاقاً من توجه المؤسسة لتنفيذ المزيد من الشراكات الاستراتيجية مع قطاعات الأعمال، فيما يخدم تدريب وتوظيف الكوادر الوطنية لمواكبة منطلقات رؤية المملكة 2030 بالتوسع في التدريب المهني ودفع عجلة التنمية الاقتصادية.
 
من جانبه، أكد المهندس عبد الرحمن الغبان نائب المدير الإقليمي لشركة بكتل في المملكة العربية السعودية أن الشركة تحرص على استقطاب الكوادر السعودية المؤهلة، وقد تم توقيع مذكرة التفاهم لاستقطاب خريجي برامج المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني من الكلية التقنية بالرياض، لما يحظون به من تميز في المجالات التقنية والمهنية وانضباطيتهم في أوقات التدريب، وذلك للعمل ضمن مشاريع الشركة في المملكة.
 
وأضاف الغبان أن هذه الشراكة تهدف إلى تلبية احتياجات الشركة من الكوادر البشرية المهنية والتي تختص بمجالات البناء والتشييد، وقد وجدت شركة بكتل العربية السعودية في الكلية التقنية بالرياض الشريك المناسب حيث لدى الكلية الكادر الفني والتجهيزات اللازمة لتأهيل القدرات الفنية المؤهلة للعمل الميداني للمساهمة في بناء الوطن.
 
يُذكر أن مذكرة التفاهم بين الكلية التقنية بالرياض وشركة بكتل العربية السعودية قد نصت على حصول المتدرب على مكافأة تشجيعية أثناء التدريب في الكلية، تصرف له من قبل شركة بكتل العربية السعودية، فيما ستقدم الشركة للمتدرب الملتحق بهذا البرنامج بعد تخرجه مرتباً شهرياً يتجاوز(7400 )ريال شاملاً البدلات، بالإضافة إلى مزايا العمل الإضافي بحسب طبيعة العمل في الشركة، وكذلك برامج تدريبية على رأس العمل، من ضمنها إلحاق أفضل 10% من المتدربين بدورات لغة انجليزية خارجية.