تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
قائمة كليات البنين
 | www.tvtc.gov.sa
كشافة "التدريب التقني" تنظّف شواطئ "الرايس" والمنطقة التاريخية ببدر
09/04/1438

















ضمن فعاليات "المشروع الوطني لحماية البيئة" الذي دأبت جمعية الكشافة العربية السعودية إقامته سنويا في القطاعات التي تشرف عليها في كافة مد ومحافظات المملكة

 قدمت كشافة الكلية التقنية بالمدينة المنورة مبادرة تمثلت في نظافة شواطئ محافظة الرايس والمنطقة التاريخية بمحافظة بدر بمشاركة كشافة المعهد الصناعي الثانوي الأول والمعهد الصناعي الثانوي الثاني وفرع الكلية ببدر بحضور قرابة 50كشافا وجوالا  يقودهم 10 من القيادات الكشفية.

وأقيم الحفل الختامي بحضور وكيل الكلية لخدمات المتدربين المهندس : حسين بن محمد تكر الذي قال : إن هذه المبادرة تأتي في إطار مساهمة الكلية بمتدربيها من الكشافة في الحفاظ على سلامة البيئة والتكاتف مع أفراد ��لمجتمع في التوعية بأهمية الحفاظ على  بلدنا كبيئة خالية من الملوثات الضارة و كما هي مطلب شرعي كذلك هي مطلب حضاري بل هي من أرقى سمات تقدم وتحّضر الأمم

وأبان أن كمية النفايات في السعودية تصل إلى(12) مليون طن سنوياً بمعدل (1.25) كيلو للفرد الواحد وتشكل نسبة النفايات البلاستيكية 17% من مجموع النفايات أي بنحو (2) طن والنفايات العضوية تشكل ما يزيد على 40% من النفايات البلدية المنتجة سنويا تليها نفايات الورق والكرتون بنسبة 20% تليها النفايات المعدنية والزجاجية والمنسوجات بنسب تتراوح من 4% إلى 7% سنويا وهي من الكميات المرتفعة عالميا نظرا للتكاليف العالية نسبيا لعمليات جمع وفرز النفايات لإعادة استخدامها.

ويضيف المهندس تكر أن النفايات تشكل عبئا كبيرا وهاجسا بيئيا لدى القائمين على أمرها في المملكة والمناطق والمحافظات والبلديات نظرا للزيادة الهائلة في الاستهلاك وتسارع وتيرة التنمية العمرانية وزيادة عدد السكان واتساع مساحة الأنشطة الصناعية والتجارية

ويمضي بالقول من الحلول المقترحة  للمحافظة على بيئة سليمة : الترشيد المبرمج من الإفراط في شراء المستلزمات الاستهلاكية وكذلك استشعار الدور البيئي عند التخلص من النفايات بشكل يحافظ  على جمال وسلامة البيئة.

ويشار أن جمعية الكشافة العربية السعودية دأبت على إقامة "المشروع الوطني لحماية البيئة" سنويا وعادة ما تستهدف المنتزهات وأماكن التواجد الجماهيري لتقديم جملة من المبادرات المبتكرة التي تلقى قبولا ورضا لدى عموم أفراد المجتمع.