تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
قائمة كليات البنين
 | www.tvtc.gov.sa
تقنية الأحساء تطبق مشروع "بناء القدرات" بشراكة بريطانية سعياً للتشغيل الذاتي
04/05/1438
​​
باشرت شركة التطوير العلمية البريطانية "إنترسيرف" أعمالها في الكلية التقنية بالأحساء مع بداية هذا الفصل التدريبي الثاني  كشريك تدريب وتطوير دولي في مشروع "بناء القدرات " الذي أقرته المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني  بهدف تحسين جودة المخرجات التدريبية للكليات التقنية وملائمتها للمتطلبات المتجددة لسوق العمل .

وأوضح عميد الكلية الأستاذ عادل بن عبدالله المحبوب بأن برنامج « بناء القدرات » مشروع وطني يساهم في تطوير مهارات وقدرات أبناء الوطن في المجالات التقنية والمهنية حيث يعتبر أحد نماذج الشراكة الاستراتيجية التي تنفذها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مع مؤسسات القطاع الخاص الدولية بهدف تطوير وتعزيز قدرات الكليات التقنية القائمة وتحسين جودتها وزيادة طاقتها الاستيعابية ، ودعمها لتحقيق متطلبات التشغيل الذاتي، حيث يركز برنامج بناء القدرات على تقديم برامج تدريبية مكثفة ومتخصصة لمدرّبي الكليات والموظفين الإداريين والفنيين إلى جانب العمل مع قيادات الكليات من أجل تعزيز المهارات القيادية وتحسين الممارسات الإدارية والإشرافية، ومتابعة تطوير البرامج والخطط التدريبية والحقائب التدريبية لتتوافق أكثر مع حجم وطبيعة وحاجة سوق العمل السعودي.

وأضاف المحبوب بأن عقد الشراكة مع الكلية يمتد لثلاث سنوات بمشاركة (30) خبير تدريب وتطوير سيعملون على نقل الخبرة للمدربين والإداريين ،وسيتم التركيز على تطوير قدرات المكلفين بالأعمال القيادية والكادر الإداري بالكلية ، وتطوير قدرات مدرّبي الكلية على يد الخبراء الدوليين في كل تخصص ،وتقديم الخدمات المساندة للعملية التدريبية مثل أعمال تقنية المعلومات والعمليات الإدارية والمالية، وخدمات المتدربين ، وكذلك تطوير المناهج والحقائب التدريب حسب الضرورة وبشكل يتوافق مع المعايير المهنية الوطنية. 

جاء ذلك خلال حفل استقبال خبراء التدريب من الشركة البريطانية برئاسة السيد كيفين كلارك وبحضور وكيل الكلية للجودة الأستاذ صالح بن ناصر الرزيحان ، ووكيل الكلية لخدمات المتدربين الأستاذ غازي بن صالح العيد ووكيل الكلية للتدريب الأستاذ خالد بن عبدالعزيز الدوغان ورؤساء الأقسام ومدراء الإدارات ، حيث التقى كل خبير من الشركة البريطانية مع ما يرتبط بهم في التخصص ، كما قاموا بجولة ميدانية على مباني وأقسام الكلية والاطلاع على المعامل والمختبرات والقاعات التدريبية والمرافق المساندة.