تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
قائمة كليات البنين
 | www.tvtc.gov.sa





بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله الذي تتم بفضله الصالحات والذي علم الأنسان مالم يعلم والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ومعلم الأولين والمتقدمين محمد ابن عبدالله وعلى آل بيته الأطهار أتم الصلاة والسلام وعلى من أتبعهم بإحسان إلى يوم الدين.


قال صلَّى الله عليه وسلَّم ((ما أَكلَ أحدٌ طعامًا قطُّ خيرًا من أن يأكلَ مِن عمل يَدِه))؛ رواه البخاري، والعمل نوع من أنواع العبادات حيث خلق الله عز وجل الإنسان من أجل عبادته سبحانه وتعالى، وكُلِف الإنسان بأن يعمر الأرض بالخير وللخير، وقد قيل: (صنعة في اليد أمان من الفقر)، ولكي يتقن الأنسان عمله لابد له من تدريب ليكتسب المهارة وهنا جاء دور الكليات التقنية بالمملكة لتلبي متطلبات سوق العمل في التخصصات المتاحة تحت مظلة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني التي تسعى لتوطين الوظائف من خلال المعاهد والكليات التقنية وكليات الامتياز المنتشرة في أرجاء مملكتنا الحبيبة بدعم لا محدود من قائد نهضتنا خادم الحرمين الشريفين مليكنا المحبوب سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف آل سعود وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد  بن سلمان آل سعود حفظهم الله جميعاً، وأسبغ عليهم الصحة والعافية، وأمد الله في عمرهم.

والكلية التقنية بالقطيف إحدى الروافد التي تسعى للمشاركة في بناء المجتمع والقيام بالدور المنوط بها وتسعى إلى أن تكون الخيار المفضل للتدريب في المنطقة في التخصصات المتاحة، حيث يوجد بالكلية قسم التقنية الإدارية و قسم تقنية الحاسب ، وهي واحدة من أربع كليات في المنطقة الشرقية، والمنطقة الشرقية تتميز بكونها منطقة صناعية تجارية وهنا كان الشعور بالحاجة لإنشاء الكلية التقنية بالقطيف وبناء على توجيه معالي الدكتور على بن ناصر الغفيص محافظ المؤسسة العامـة للتدريـب التقني والمهني والصادر بتـاريخ 01/01/1429 هـ تم تأسيس الكلية التقنية بالقطيف لتكون أول صـرح أكاديمي للبنين بالمحافظة يستـوعب جزءا من خريجي الثـانوية العـامة الراغبين في الانخراط بالمجال التقنـي ليكونوا بعد تخرجهم رافد عطاء لوطنهم ومجتمعهم وتضم ما يقارب 1000 متدرب.

وتسعى الكلية من خلال موقعها الإلكتروني مد جسور التوصل بينها وبين المستفيد الداخلي (المدربين، المتدربين، الإداريين) والمستفيد الخارجي من المجتمع.

وفي الختام نسئل الله العظيم رب العرش الكريم أن يوفقنا لتحقيق الأهداف المرجوة والمرسومة لتحقيقها من قبل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لما فيه خير للعباد والبلاد.