تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول
قائمة كليات البنين
 | www.tvtc.gov.sa
القائمة الرئيسية
تطبيق النظام الفصلي بوحدات المؤسسة ابتداءً من العام القادم 1437 / 1438
11/09/1437




تبدأ المؤسسة العامة للتدريب التقني و المهني تطبيق النظام التدريبي النصفي في كافة الوحدات التدريبية التابعة لها والتي يصل عددها إلى حوالي (240) وحدة تدريبية بدءاً من العام التدريبي القادم 1437-1438هـ ليتوافق مع النظام التعليمي العام بدلاّ من النظام التدريبي الثلثي المعمول به سابقاً   .

و أوضح نائب المحافظ للتدريب الدكتور راشد بن محمد الزهراني أن التحول للنظام التدريبي الجديد سيدعم الأهداف الاستراتيجية لمنظومة العمل والتنمية الاجتماعية في برنامج التحول الوطني للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 وسيدعم كذلك التوسع في الوحدات  التدريبية لزيادة استقطاب خريجي الثانوية العامة لتصل إلى (12.5)% من الخريجين والتوسع ببرامج البكالوريوس التي تقدمها المؤسسة و برامج التدريب المسائي لتوائم الرؤية الوطنية بهدف دفع عجلة التنمية الاقتصادية.

وأشار الدكتور الزهراني إلى أن إقرار النظام التدريبي الجديد جاء بعد دراسة مسحية على عددٍ من الكليات التقنية والمعاهد الصناعية وعينة من المتدّربين، كما شملت الدراسة أخذ مرئيات المدربين وفق النظام التدريبي الأنسب بالوحدات التدريبية، ومدى تأثيره على المكونات الرئيسة للعملية التدريبية, والتي كانت مؤيدة للتحول إلى النظام التدريبي النصفي لتلبية النظام للاحتياجات التدريبية و الاجتماعية لأطراف العملية التدريبية.

و أكد نائب المحافظ أن النظام التدريبي النصفي سيتوافق مع منظومة التعليم العام بالمملكة و الإجازات الرسمية مما يقلّل من نسبة الغياب لدى المتدّربين و يرفع من جودة العملية التدريبية.

و أكد الزهراني أن المؤسسة شكّلت فريقاً متخصصاّ لتقديم الدعم و المساعدة للمتدّربين و المتدّربات, ليعمل الفريق على ألا يؤثر تطبيق النظام التدريبي الجديد على سير العملية التدريبية أو يقلل من كفاءة أداء المدّربين و المتدّربين ,لتتحقق كافة النتائج الإيجابية للنظام التدريبي الجديد.

و أوضح الدكتور الزهراني أن المؤسسة تحرص دوماً على تحديث استراتيجيتها وخططها التدريبية والعمل على إضافة تخصصّات ومناهج تدريبية جديدة لتقديم التدريب النوعي و الكمي بجودةٍ عاليةٍ تواكب المعايير العالمية  لتوفير كوادر وطنية مؤهلة لسوق العمل السعودي للعمل في مختلف القطاعات  الحيوية.

يذكر أن المؤسسة العامة للتدريب التقني و المهني تضم حوالي (10) آلاف مدّرب ومدّربة و حوالي (120) ألف متدّرب ومتدّربة,و تسعى خلال الفترة القادمة إلى حصول (80)%  من الكليات و المعاهد التقنية على الاعتماد الدولي,مما يستلزم تطبيق استراتيجيات متنوعة لرفع كفاءة أداء الوحدات التدريبية والعمل على تلبية احتياجات سوق العمل المحلي.