تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
تأهيل (377) سعودياً للعمل في صناعة الورق 14/06/1438
متدربي المعهد العالي للتقنيات الورقية والصناعية في جدة (2).jpg
 
وقع (377) شاباً سعودياً من متدربي المعهد العالي للتقنيات الورقية والصناعية في جدة عقودهم الوظيفية في (13) شركة متخصصة في صناعة الورق.
 
وتعمل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني على تشغيل المعهد بشراكة مع شركة الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق (مبكو) بهدف تقديم تدريب تقني عالي المستوى للشباب السعودي في مجال صناعة الورق.
 
وقال الرئيس التنفيذي للمعهد المهندس على بن أحمد بامساعد إن جميع المتدربين بالمعهد يعتبرون موظفين منذ التحاقهم بالتدريب حيث يحصل المتدرب على عقد وظيفي منذ دخوله المعهد ويسجل في التأمينات الاجتماعية ويحصل على تأمين طبي، كما يتقاضى مكافأة شهرية تصل إلى (3) الآف ريال شهرياً خلال فترة التدريب لمدة عامين.
 
وأكد بامساعد أن المعهد يهدف لدعم سعودة صناعة الورق والصناعات التحويلية بالمملكة والذي يتجاوز إجمالي حجم الاستثمارات المحلية فيه ثلاثة مليارات ريال، مشيراً إلى أن رواتب الخريجين بعد مباشرتهم العمل في الشركات تبدأ من (6000) ريال وأن الطلب متزايد من القطاع الخاص على توظيف الخريجين لتنامي وتطور هذا القطاع.
 
وأضاف المهندس على بن أحمد بامساعد أنه سيتم التوسع في التخصصات المقدمة بالمعهد العالي للتقنيات الورقية والصناعية لتشمل تخصصات المحاسبة والمشتريات والتسويق والموارد البشرية لتضاف إلى جانب التخصصات الحالية والمتمثلة في دبلوم فني ميكانيكي ودبلوم فني كهربائي ودبلوم الإمدادات.
 
من جانبه أكد المتحدث الرسمي للمؤسسة فهد العتيبي أن المؤسسة قامت بتشغيل المعهد العالي للتقنيات الورقية والصناعية في جدة بالشراكة مع قطاع الأعمال في إطار حرصها على دعم مجال صناعة الورق بالكوادر الوطنية المؤهلة، حيث يعد هذا التخصص من مجالات التدريب الرئيسية بالمؤسسة.
 
وأشار العتيبي إلى أن المعهد العالي للتقنيات الورقية والصناعية يأتي ضمن (24) معهد شراكات استراتيجية تشغلها المؤسسة بالشراكة مع القطاع الخاص للموائمة بين المخرجات وحاجة سوق العمل حيث أن جميع خريجي تلك المعاهد يوقعون عقودهم الوظيفية قبل تخرجهم، وتتنوع تخصصات تلك المعاهد لتشمل عدة مجالات من أهمها: تقنية الكهرباء، تقنية الغذاء، تقنية البترول والغاز وغيرها.