تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
انعقاد الملتقى السنوي لعميدات الكليات التقنية للبنات 16/07/1438
 

انعقاد الملتقى السنوي لعميدات الكليات التقنية للبنات

 

أكد محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد بأن المؤسسة ماضية في تحقيق اهدافها وتوجهاتها نحو الارتقاء بالتدريب التقني والمهني بالمملكة وخاصةً فيما يتعلق بقطاع البنات سواء على مستوى التخصصات أو فيما يتعلق بالتدريب المجتمعي وتأهيل الكوادر الوطنية بتخصصات تساهم في خفض نسب البطالة ومواكبة متطلبات سوق العمل.

 

جاء ذلك خلال كلمته التي القاها في لقاء عميدات الكليات التقنية التي نظمته إدارة التدريب التقني والمهني لقطاع البنات وبحضور المشرفة العامة لقطاع تدريب البنات  أمل السهلي وعميدات ومسؤولات الكليات في المملكة ومديرات العموم وعدد من مسؤولات التدريب التقني ,وضمّ عدة جلسات تتخللها اوراق العمل استعرضت أهم مايدور في قطاع التدريب التقني وكليات البنات التقنية ومناقشة أبرز الانجازات واستعراض التجارب وايجاد الحلول لكل التحديات التي تواجه الكليات.

 

وأضاف المحافظ في كلمته بأن المؤسسة تعمل على إحداث نقلة نوعية في قطاع التدريب في المملكة وتحديداً لقطاع البنات وبأن المؤسسة على استعداد كامل لتقديم انواع الدعم اللازم للكليات في كافة مناطق المملكة لضمان جودة العملية التدريبية، مشدداً على أهمية التواصل فيما بين عميدات ومسؤولات الكليات مع المجتمع وضرورة اشراكه في العمليات التدريبية ومن أجل تحقيق ذلك تم تصميم برنامج التدريب المجتمعي (أتقن) الذي يعد أحد أهم البرامج التدريبية لأفراد المجتمع ومبدئياً سيتم إطلاق برنامجين تدريبيين خاصة للبنات بحيث يتم تطوير واستحداث برامج تدريبية أخرى.

 

فيما قدم مدير مكتب إدارة المشاريع بالمؤسسة المهندس محمد الطرباق خلال الجلسة الأولى ورقة عمل استعرض فيها المبادرات والمشاريع التي تعمل عليها المؤسسة حيث ذكر بأن هناك 8 مبادرات من أهمها مبادرة (المساعد التقني) بالتشارك مع القطاع الخاص بحيث يتم إطلاق تطبيق متوافق مع الأجهزة الذكية يمكن المستفيدين من الحصول على خدمات الصيانة المختلفة عبر زيارة الفني بمجرد استلامه الطلب ودور المؤسسة في هذه المبادرة سيكون عبر توفير مخرجاتها الفنية والمهنية من الكوادر وهذه المبادرة ستنطلق قريباً، كما أن هناك مبادرة أخرى مهمة تحت الإنشاء أطلقنا عليها (المستكشف الخفي) فكرتها أن يتم زيارة راعي المبادرة للوحدات التدريبية وقياس مستوى الخدمات التدريبية المقدمة للمؤسسة.

 

فيما استعرض الطرباق أهم المشاريع التي عملت عليها المؤسسة وحققت نجاحاً واضحاً منها برنامج صيانة الجوال والذي من خلاله تمّ تدريب مايزيد عن 50 الف متدرب على مستوى المملكة وكانت انجازاته واضحة وملموسة.

 

وذكر المهندس محمد الطرباق أن من ابرز المشاريع الناجحة (المنصة الالكترونية) حيث تم تحويل 21 وحدة تدريبية إلى تدريب الكتروني وهذا البرنامج في مراحله الأخيرة.

 

كما أستعرض المشرف على برامج التحول الوطني المهندس عبد الرحمن السماعيل خلال ورقة العمل التي قدمها خطة المؤسسة الاستراتيجية ومستجداتها حيث أوضح بأن الاستراتيجية انطلقت بهدف تحقيق رؤية 2030 ووضع الخطط والتصورات التي تخدم عملية التدريب التقني في المملكة ودراسة الصعوبات والتحديات التي تواجه قطاع التدريب وايجاد الحلول لتخطي العقبات من أجل تحقيق الرؤية.

 

الجدير بالذكر أن اللقاء السنوي لعميدات الكليات يستمر يومين يتخللها جلسات متنوعة وعرض تجارب الكليات واستعراض المبادرات والمشاريع الجديدة . ​​