تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
أكثر من 65 ألف ساعة عمل قدمتها المؤسسة في حج هذا العام 19/12/1438
حفل المعايدة (2) copy.JPG
 
كشف محافظ المؤسسة الدكتور أحمد بن فهد الفهيد عن تقديم 65160 ساعة عمل خلال موسم الحج عبر 543 مشارك من السعوديين التقنيين وبواقع ثماني ساعات عمل يومي تمثلها لجان رئيسية وأخرى تنفيذية تعمل بالتناوب تعزيزا لدور المؤسسة في خدمة المشاعر المقدسة.
 
وأكد د. الفهيد نجاح مشاركة المؤسسة من خلال فرق عمل من الأيدي التقنية المؤهلة التي انطلقت في واجبها منذ 15 من ذي القعدة لتواصل العمل حسب ما تتطلبه طبيعة المهنة للعمل مع العديد من الوزارات والقطاعات العاملة في الحج حتى يوم 15 من ذي الحجة.
 
جاء ذلك خلال حفل أقامته المؤسسة لمنسوبيها اليوم بمناسبة عيد الأضحى المبارك مبيناً معاليه في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، أن المؤسسة أطلقت عدة برامج نوعية تمثلت في برنامج الصيانة الطارئة المجانية لإصلاح أعطال السيارات على الخطوط الرئيسية المؤدية للحرم المكي من خلال كادر متخصص يضم 16 تقنياً، وتشغيل عدد 200 من المتدربين الكشافة سواء قائد كشفي وجوال وكشاف في خدمة ضيوف الرحمن، في عدة مهام  مع وزارة الحج والعمرة وذلك بإرشاد التائهين ومع وزارة الصحة من خلال تنظيم دخول المرضى للمستشفيات والمستوصفات المتوفرة في المشاعر المقدسة وايضاً مع البنك الاسلامي للتنمية وذلك لتنظيم الراغبين بالاستفادة من مشروع الاضاحي وكذا مؤسسات الطوافة سواء منها العربية او دول جنوب شرق آسيا،  كما ساهمت المؤسسة في تنفيذ الخرائط الإرشادية والتي يستفيد منها جميع القطاعات العاملة في الحج, مثمناً في الوقت ذاته الدور الذي يؤديه كل موظف في المؤسسة بما ينعكس على تقديم خدمة ذات جودة عالية لعملاء المؤسسة والمستفيدين من خدمات التدريب.
ولفت إلى تهيئة مشاركة 200 مهنيا سعوديا من خريجي أقسام الحلاقة الآمنة من المعاهد الثانوية الصناعية  بالتعاون مع أمانة العاصمة المقدسة، وتوجيه 15 كشاف للإرشاد والتوزيع في برنامج الحلاقة، كما تم توجيه عدد 21 متدرب لصيانة السيارات في مدينة الحجاج بالقصيم, بالإضافة إلى 62 متطوعاً لخدمة الحجاج في مكة المكرمة والمدينة المنورة, كما وجهت المؤسسة 26 مشرفاً لمتابعة تنفيذ تلك البرامج؛ بالإضافة إلى 3 مشرفين على صيانة السيارات في منفذ حالة عمار بمنطقة تبوك.
 
يأتي ذلك ضمن جهود المؤسسة لخدمة ضيوف الرحمن من خلال ما قام به "السعوديون التقنيون" من برامج مهنية تقنية في مواسم الحج من أجل  تقديم خدمات فنية متخصصة للحجاج وبتعاون مثمر وتنسيق مستمر مع كافة أجهزة الدولة العاملة في موسم الحج.